أخبار ليبيا

خلال اتصال مع نظيره الصيني.. شكري: يدعو إلى ضرورة دعم جهود مواجهة الجماعات الإرهابية في ليبيا

القاهرة-العنوان

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الصيني وانغ يي، اليوم الجمعة، الأوضاع في ليبيا.

وأكد وانغ، خلال اتصال هاتفي مع نظيره المصري، أن حركة الإرهابيين الأجانب عبر الحدود الليبية ينبغي منعها، حتى لا تصبح ليبيا مرتعا للإرهاب مرة أخرى، بحسب بيان الخارجية المصرية.

ودعا وانغ، طرفي الصراع في ليبيا إلى وقف إطلاق النار فورا ودفع المفاوضات ذات المسارات الثلاثة بشأن السياسة والاقتصاد والجيش بالتوازي.

وقال وانغ، إن الأطراف المعنية ينبغي أن تدعم الأمم المتحدة باعتبارها القناة الرئيسية للوساطة وتجعل منظمات إقليمية مثل جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي تضطلع بأدوارها الفريدة بشكل أفضل في نفس الوقت.

وذكر وانغ، أن الصين ترغب في الحفاظ على تواصل وتنسيق وثيقين مع جميع الأطراف المعنية والقيام بدور بناء في دفع وقف إطلاق النار، واستئناف محادثات السلام.

كما تم خلال الاتصال استعراض مُحدّدات الموقف المصري تجاه القضية الليبية، وعلى رأسها الحفاظ على وحدة ليبيا وأمن وسلامة أراضيها عبر العمل نحو حل سياسي للأزمة ومساندة بناء المؤسسات الوطنية الليبية.

وأشار شكري إلى أن مصر سعت عبر “إعلان القاهرة” لتثبيت وقف إطلاق النار والدفع نحو التوصل لحل سياسي للأزمة عبر إيجاد توافق ليبي/ ليبي يعكس إرادة وتطلعات الشعب، وهو الأمر الذي يتسق مع مخرجات مؤتمر برلين.

وشدد شكري على ضرورة دعم جهود مواجهة الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة، والتصدي بحزم للتدخلات الأجنبية الساعية لفرض نفوذ خارجي على الشعب الليبي، بما أفرزته من تصعيد وتعقيد للمشهد الليبي وتهديد للأمن والاستقرار الإقليمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق