أخبار دوليةالأخبار

موسكو: روسيا وتركيا تتفقان على تهدئة الوضع ودفع العملية السياسية في ليبيا

موسكو-العنوان

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، إن روسيا وتركيا اتفقتا على تهدئة الوضع ودفع العملية السياسية في ليبيا.

وأضافت الخارجية الروسية، في بيان، أن موسكو وأنقرا أكدتا على الالتزام الثابت بسيادة ليبيا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، وكذلك بأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

كما أكدتا على أنه له حل عسكري ولا يمكن حل الأزمة إلا من خلال عملية سياسية يقودها وينفذها الليبيون أنفسهم بمساعدة الأمم المتحدة.

وأشار، بيان خارجية موسكو، إلى أن روسيا وموسكو اتفقتا على ضرورة مكافحة الإرهابيين والجماعات الإرهابية المعترف بها من قبل مجلس الأمن الدولي، والتأكيد على الالتزام بمواصلة التعاون الثنائي من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا وتحسين الوضع الإنساني.

وقالت الخارجية في روسيا، إن البلدين اتفقا على مواصلة الجهود المشتركة، بما في ذلك التأثير على الأطراف الليبية، من أجل تهيئة الظروف لوقف إطلاق نار طويل الأمد ومستدام في ليبيا.

وأضافت، أنهما اتفقا على المساهمة في تقدم الحوار السياسي الليبي وفقاً لقرارات مؤتمر برلين حول ليبيا في 19 يناير 2020، وبالتنسيق مع الأمم المتحدة.

واتفقت روسيا وموسكو، بحسب البيان، على دعوة الأطراف إلى اتخاذ إجراءات لضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن وتقديم المساعدة العاجلة لجميع المحتاجين والنظر في إنشاء مجموعة عمل مشتركة حول ليبيا وعقد الجولة التالية من المشاورات في موسكو في المستقبل القريب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق