أخبار ليبيا

السعودية ومصر تجددان رفضهما للتدخل التركي في ليبيا

الرياض-العنوان

جددت المملكة العربية السعودية ومصر رفضهما التام للمساس بالأمن الإقليمي العربي، في أحدث ردّ عربي على التدخل التركي العسكري في بعض الدول العربية ومنها ليبيا بشكل خاص، وسط توتر متزايد في علاقات أنقرة بمحيطها العربي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” الجمعة أن نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز أجرى اتصالاً هاتفياً بالقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول محمد زكي بحثا خلاله العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين خصوصاً في المجال الدفاعي والعسكري، وتعزيز التعاون المشترك في كل ما من شأنه حفظ الأمن في المنطقة.

وقالت “واس” ان “نائب وزير الدفاع السعودي ووزير الدفاع المصري أكدا حرص البلدين على تعزيز الاستقرار والتصدي لكافة أشكال الإرهاب”، وجددا “التأكيد على موقف البلدين في الرفض التام للمساس بالأمن الإقليمي العربي”.

ويأتي الاتصال الهاتفي بعد ساعات من لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع وفد مشايخ وأعيان القبائل الليبية، لبحث تطورات الأزمة في ليبيا.

وأكدت السعودية ومصر في 16 يوليو الجاري على أهمية التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية تُحافظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية وتُمهّد الطريق لعودة الأمن والاستقرار في البلاد خلال اتصال هاتفي بين وزيري الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود ونظيره المصري سامح شكري.

وكان الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، قد أكد الخميس، للوفد الزائر من مشايخ وأعيان ليبيا أن مصر ستتدخل بشكل مباشر في ليبيا لمنع تحولها لبؤرة للإرهاب ويمكنها تغيير المشهد العسكري بشكل سريع وحاسم.

وأضاف السيسي أن مصر ليس لديها أي مواقف مناوئة للمنطقة الغربية في ليبيا، لكنها لن تقف مكتوفة الأيدي حال تجاوز خط سرت – الجفرة، ولن تقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا.

من جهة أخرى، بحث الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي، خلال اتصال هاتفي مع سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في عدد من المجالات.

كما تناول الاتصال الهاتفي مستجدات الأوضاع في المنطقة وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها ليبيا.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد، موقف دولة الإمارات الثابت بدعم المسار السياسي لحل الأزمة الليبية.

وأشاد بالجهود التي تبذلها مصر في هذا الصدد، مؤكداً أن أمن ليبيا واستقرارها هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق