أخبار دوليةالأخبار

سيناتور روسي: تدخل الجيش المصري سيساعد في استعادة الدولة الليبية

موسكو-العنوان

رأى النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، فلاديمير جاباروف، أن تدخل الجيش المصري في ليبيا يمكن أن يساعد على استعادة الدولة الليبية.

وقال جاباروف، “بالطبع هناك حاجة لإجراء مفاوضات سياسية لتسوية الوضع، ولكن إذا ساعد الجيش المصري ليبيا على استعادة الدولة، فسيكون ذلك جيدا”.

ولفت السنياتور الروسي، إلى أن الجيش المصري تحديدا، هو الذي تمكن من استعادة الدولة في مصر بعد الإطاحة عمليا برئيس الدولة حينها، محمد مرسي، والآن تتطور البلاد بنجاح.

ورأى جاباروف أيضا أن مصر من الواضح “قلقة حيال زعزعة استقرار الوضع في ليبيا”. أتت تصريحات النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، غداة إعلان مجلس النواب الليبي إلى تظافر الجهود بين ليبيا ومصر لمواجهة المخاطر الناجمة عن “الاحتلال التركي” ودحره لحفظ الأمن القومي المشترك وتحقيق الأمن والاستقرار في بلادنا والمنطقة.

وقال المجلس، في بيان، إن “للقوات المسلحة المصرية التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت هناك خطرا داهم وشيك يطال أمن بلدينا”. وتابع، “إن تصدينا للغزاة يضمن استقلالية القرار الوطني الليبي ويحفظ سيادة ليبيا ووحدتها، ويحفظ ثروات ومقدرات الشعب الليبي من أطماع الغزاة المستعمرين، وتكون الكلمة الُعليا للشعب الليبي وفقاً لإرادته الحرة ومصالحه العليا”.

وأكد مجلس النواب، أن مصر تمثل عمقا استراتيجيا لليبيا على كافة الأصعدة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية على مر التاريخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق