أخبار دوليةالأخبار

وزيرا خارجية مصر والإمارات يحذّران من التحريض التركي لشن حرب في سرت

بنغازي-العنوان

حذّر وزيرا خارجية مصر والإمارات من التصريحات المتواترة بشأن التحشيد العسكري حول سرت، مشيرين إلى أن ذلك يعد تطورا خطيرا على الأوضاع في ليبيا.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن تصريحات نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، حول وجود تحضيرات لعملية عسكرية في سرت يعتبر تطورا بالغ الخطورة.

وتابع في مداخلة هاتفية عبر فضائية “صدى البلد”، يقول: إن ذلك “أمر خطير وخرق لقرار مجلس الأمن وقواعد الشرعية والدولية، وتطور بالغ الخطورة على الأوضاع في ليبيا”.

من جانبه قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إن “طبول الحرب” التي تقرع حول سرت في ليبيا الشقيقة تهدد بتطور جسيم وتبعات إنسانية وسياسية خطيرة.

وأضاف، في تغريدة على تويتر، اليوم الثلاثاء، أن الإمارات تدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وتغليب الحكمة، والدخول في حوار بين الأطراف الليبية وضمن مرجعيات دولية واضحة، وتجاهل التحريض الإقليمي وغاياته.

ورفضت تركيا يوم الإثنين أي احتمال لوقف وشيك لإطلاق النار في ليبيا، قائلة، على لسان وزير خارجيتها، “إن أي اتفاق يشمل خطوط القتال القائمة حاليا لن يفيد حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها أنقرة”.

وقال أوغلو، “لا بد لحكومة الوفاق من السيطرة على مدينة سرت الساحلية والقاعدة الجوية في الجفرة قبل أن توافق على وقف لإطلاق النار”.

مقالات ذات صلة

إغلاق