أخبار ليبياالأخبار

مناشدة لرئيس مجلس النواب لبذل المساعي لإطلاق سراح رياضيين ليبيين مسجونين بإيطاليا

بنغازي-العنوان

ناشدت أسر أربعة لاعبي كرة قدم ليبيين سجنوا في إيطاليا منذ نحو خمس سنوات بتهمة الاتجار في البشر والهجرة غير المشروعة، رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، ببذل المزيد من المساعي الإنسانية للإفراج عن أبنائهم أو نقلهم إلى ليبيا لاستكمال عقوبتهم التي أقرتها محكمة إيطاليا.

ووجهت الأسر رسالة مناشدة إلى عقيلة صالح تناشده من خلالها بالتدخل ببذل المساعي من خلال اللجنة التي جرى تكليفها من قبله بالخصوص.

وتعود قضية اللاعبين الشباب الأربعة إلى عام 2015 عندما فكروا بالسفر إلى أوروبا للالتحاق بأحد الأندية الأوروبية، لممارسة هوايتهم والاحتراف بكرة القدم، لكنهم فشلوا في الحصول على تأشيرة سفر، لعدم وجود سفارات عاملة في ليبيا؛ فاضطروا، وفقًا لرواية أولياء أمورهم، إلى الهجرة عبر البحر، عن طريق ركوب أحد القوارب في زوارة إلى جزيرة صقلية الإيطالية، إلا أنه قبض عليهم من قبل السلطات خارج المياه الإقليمية واتهموا بتهم باطلة بالاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

وقد قضت محكمة إيطالية في 6 ديسمبر 2015 بالسجن 30 عامًا على الشباب الأربعة، ولازالت جلسات الاستئناف متواصلة، حسب رواية أولياء أمورهم.

واللاعبون، هم علاء فرج المغربي، من نادي الأهلي ببنغازي، وعبد الرحمن عبد المنصف وطارق جمعة العمامي، من نادي التحدي، واللاعب محمد الصيد من نادي المدينة بطرابلس، بتهم الاتجار في البشر والهجرة غير المشروعة.

وأكدت أولياء أمور اللاعبين الليبيين، في رسالة موجهة لرئيس مجلس النواب، أن التهم المنسوبة إليهم من قبل السلطات الإيطالية باطلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق