أخبار ليبيا

المغرب مع الحل السياسي للأزمة الليبية

العنوان_الرباط

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن “الحل يجب أن يكون سياسياً لا عسكرياً، وأن يأتي من الليبيين أنفسهم، ويضمن وحدة ليبيا وسيادتها وسلامتها الترابية”.

وأضاف «بوريطة»، خلال مداخلته في الجلسة الافتراضية لمجلس الأمن على مستوى وزراء الخارجية، خُصصت لمناقشة تطورات الوضع في ليبيا، عبر تقنية الفيديو. أن “لدى المغرب، خيبة أمل  لغياب الإرادة السياسية على الرغم من وجود نوايا حسنة للمجتمع الدولي”، مؤكدا على ضرورة “التحلي بالواقعية والبراجماتية في التعامل مع الوضع”. في حين اعتبر أن “كثرة المبادرات المبنية على سابقاتها يأتي بنتائج عكسية”.

وعبر عن “القلق” إزاء التدهور المستمر للوضع في هذا البلد على الصعيد السياسي والأمني والاقتصادي والإنساني، والذي لم يحد منه وباء فيروس كورونا المستجد”، مشددًا على الأهمية الكبيرة التي تُمثلها ليبيا بالنسبة للمغرب.

وأوضح«بوريطة»، في هذا الصدد أنها “ليست مجرد بلد جار، إنما هي دولة شقيقة نتقاسم وإياها تاريخا مشتركا وروابط ومصالح ومصيرا واحدا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق