أخبار ليبياالأخبار

كتلة برقة ترفض تصريحات صنع الله وتؤكد مناقضتها لاتفاق تصدير النفط

بنغازي-العنوان

رفض أعضاء كتلة برقة بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، بشأن نفيه فتح حساب خاص مجنب لإيرادات النفط لضمان توزيعها بشكل عادل بين الأقاليم الثلاث.

وحملت الكتلة الطرف الذي ينقض اتفاق إعادة تصدير النفط مسؤولية العودة لإغلاقه مجددا من الشعب بحماية المؤسسة العسكرية ومجلس النواب وانتهاء أي فرصة لتوافق مستقبلي وخلق أزمة ثقة تهدد وحدة البلاد.

ورحّبت الكتلة الجهود الدولية برعاية بعثة الأمم المتحدة والسفير الأمريكي التي أدت إلى اتفاق إعادة تصدر النفط المشروط، بوضع عوائد النفط قي حساب خاص إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية أو اتفاق وآلية تضمن توزيع العوائد بين الأقاليم الثلاث وعدم وصولها إلى المجموعات المسلحة والإرهابية.

ونفى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، بشكل قاطع فتح حسابات جديدة وتوزيع إيرادات النفط على ثلاث أقاليم ووضع نسب مئوية لذلك التوزيع، معتبرًا أن ذلك محض إشاعات.

وقال صنع الله، في بيان صادر عن المؤسسة، اليوم الأربعاء، “إن جميع تلك الشائعات صادرة من أشخاص غير مشاركين في مفاوضات استئناف إنتاج النفط، وتعكس وجهات نظرهم الشخصية فقط لا أكثر”.

وأضاف صنع الله، أن إيرادات النفط سيستمر ايداعها في نفس حسابات المؤسسة وسيتم الاحتفاظ بها لفترة محددة من الزمن، يتم خلالها إطلاق مسارين متوازيين أحدهما للشفافية المالية وفي تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية بين جميع الليبيين في حين سيتعلق المسار الثاني بإعادة هيكلة الترتيبات الأمنية لحماية جميع المنشئات النفطية لضمان عدم اعتبارها أهدافا عسكرية ولعدم استخدامها مجددا للمساومات السياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق