أخبار ليبيا

عقب نفي صلتها بالبيان الصادر حول ترهونة.. “جمعية الهلال الأحمر”: ملتزمون بالحياد وفق مبادئ الحركة الدولية

طرابلس-العنوان

أكدت جمعية الهلال الأحمر الليبي، اليوم الثلاثاء، أنها تلتزم بدورها المساعد للسلطات المحلية في ليبيا بشكل محايد، مشيرة إلى أن الجمعية لم تقحم نفسها في تصريحات تضعها في موقف الانحياز لأي طرف.

وفي بيان لها قالت الجمعية أنها “تعمل من منطلق واجبها الإنساني عبر فروعها المنشرة في البلاد في عمليات انتشال الجثث منذ عام 2011.

وأشارت الجمعية إلى أن مهام فريق انتشال الجثث والذي تلقى تدريبات خاصة بعمليات الانتشال بعد تلقي بلاغات من السلطات المختصة وتقوم بعد ذلك بالتسليم إلى جهات الاختصاص والتي بدورها تتعرف على هوية أصحابها سواء كانت جثث مهاجرين غير نظاميين أو جثث بسبب الاشتباكات المسلحة.

وأوضح البيان أن للجمعية مكاتب خاصة بكافة الفروع تتلقى طلبات البحث عن المفقودين والتي بدورها تساهم في عمليات البحث بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص.

وأكدت الجمعية أنها تلتزم بدورها المساعد للسلطات المحلية وبدور الوسيط المحايد في عمليات تبادل وإيصال الجثامين إلى ذويهم انطلاقا من أهدافها الإنسانية وفق المبادئ الأساسية للحركة الدولية.

وقالت الجمعية في بيانها، “أنها لم تقحم نفسها يوما في تصريحات تضع المؤسسة في موقف انحياز لأي طرف في ليبيا، وأن كل ما تقدمه من خدمات إنسانية أكدت فيه مبدأ الوحدة والحياد.

وأكدت الجمعية أنها غير مسؤولية عن أي أخبار أو تصريحات غير صادرة عن صفحتها الرسمية بموقعي فيسبوك وتويتر.

وكان قد صدر في طرابلس، يوم السبت الماضي، بيان غير حيادي حول المقابر الجماعية التي اكتشفت في ترهونة ونسب لجمعية الهلال الأحمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق