أخبار ليبياالأخبار

ترامب وماكرون يتفقان على وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة للحوار

واشنطن-العنوان

اتفق الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إمانويل ماكرون على ضرورة وقف التصعيد العسكري في ليبيا والعودة لاستئناف الحوار من جديد.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جو دير، الإثنين، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تحدث مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حول مستجدات الوضع في ليبيا.

وأضاف دير، أن الرئيسان اتفقا على الحاجة الملحة لوقف إطلاق النار في ليبيا والاستئناف السريع للمفاوضات من قبل الأطراف الليبية، كما كررا أن التصعيد العسكري يجب أن يتوقف على الفور لمنع الأزمة الليبية من أن تصبح أكثر خطورة واستعصاء.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد ذكر أنه أجرى اتصالا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمناقشة الوضع في ليبيا.

ووجه ماكرون أصابع الاتهام إلى تركيا، بسبب عدوانها المتكرر وعدم التزاماتها بوعودها التي تعهدت بها في مؤتمر برلين.

وقال ماكرون، إن تركيا تمارس دورًا خطيرًا يتعارض مع كل ما وافقت عليه في المحادثات الدولية بمؤتمر برلين.

وأضاف، “أتيحت لي الفرصة بالفعل لأقول بوضوح شديد للرئيس أردوغان إنني أعتبر أن تركيا تمارس لعبة خطيرة في ليبيا اليوم تتعارض مع جميع التزاماتها التي تعهدت بها في مؤتمر برلين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق