أخبار دوليةالأخبار

لجنة المتابعة الدولية لليبيا تشدد على الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين

القاهرة-العنوان

دعت لجنة المتابعة الدولية لليبيا، الإثنين، جميع أعضاء عملية برلين، بما فيهم تركيا، للالتزام، بشكل صارم، بكافة التزاماتهم وتعهداتهم، التي تضمنتها خلاصات مؤتمر برلين حول ليبيا في 19 يناير 2020، وبما يتوافق مع القرارات ذات الصلة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

واستعرض المشاركون، في الاجتماع الثالث على مستوى كبار المسئولين، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الذي عُقد برئاسة مشتركة بين جامعة الدول العربية، ممثلة في الأمين العام المساعد حسام زكي، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ممثلة في الممثلة الخاصة بالإنابة ستيفاني وليامز، التقدم المُحرز في تنفيذ خلاصات مؤتمر برلين، وجهود اللجنة دعما لتسوية شاملة ودائمة وسلمية بقيادة ليبية، تحت رعاية الأمم المتحدة، وبما يحافظ على سيادة واستقلال ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية.

وأعربت اللجنة، عن ترحيبها بالتقدم الذي أحرزته مجموعات العمل الموضوعية الأربع الفنية المنبثقة عنها، والتي تتناول المسائل الأمنية، والسياسة، والاقتصادية، والقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان، في متابعة وتفعيل خلاصات مؤتمر برلين.

كما أعربوا، عن قلقهم العميق إزاء حالة التصعيد العسكري الخطيرة الجارية حول سرت، وجددوا مطالباتهم بالخفض الفوري للتصعيد، ووقف الأعمال القتالية والتحركات العسكرية، وسرعة استكمال المفاوضات الليبية-الليبية القائمة في إطار اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 بهدف التوصل إلى اتفاق رسمي وشامل ودائم لوقف إطلاق النار تحت رعاية الأمم المتحدة.

وشددت اللجنة على أهمية أن يتم، في إطار مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5، تناول أحكام شاملة بخصوص إخراج كافة المرتزقة الأجانب، وانسحاب كافة القوات العسكرية الأجنبية، وتفكيك ونزع سلاح الجماعات المسلحة والميليشيات في جميع أنحاء البلاد.

واستنكر أعضاء اللجنة الانتهاكات المتعددة المستمرة لحظر السلاح المفروض من الأمم المتحدة؛ وأعادوا التأكيد على ضرورة امتثال كافة الفاعلين الخارجيين، بشكل صارم، لالتزاماتهم بالتوقف عن كافة أشكال التدخل العسكري في ليبيا، والامتناع عن القيام بأية أنشطة التي من شأنها تأجيج الوضع، وكذلك الاحترام الكامل لأحكام قرار مجلس الأمن رقم 1970 وكافة قرارات مجلس الأمن ذات الصلة التالية له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق