أخبار دوليةالأخبار

وزارة الخارجية الفرنسية: تركيا تعيق إحلال السلام في ليبيا

باريس-العنوان

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، إن العقبة الرئيسية أمام إحلال السلام والاستقرار في ليبيا تكمن في الانتهاكات المنتظمة لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، ولا سيما من الجانب التركي، على الرغم من الالتزامات المقطوعة في مؤتمر برلين بداية العام.

وأكدت، في بيان، أن فرنسا غير منحازة لطرف دون آخر في ليبيا، وقد كررت دائمًا أنه لن يكون هناك حل عسكري للوضع في ليبيا. وأضافت أن فرنسا عملت في الأسابيع القليلة الماضية على إعادة إطلاق المفاوضات بهدف التوصل إلى إبرام سريع لوقف إطلاق النار في إطار الأمم المتحدة وفي الإطار المحدد لمؤتمر برلين.

وقالت، “إن دعم تركيا المستمر لتحركات حكومة الوفاق العسكرية يتعارض بشكل مباشر مع الجهود المبذولة لتحقيق هدنة فورية”.

وأكدت، أن هذا الدعم يقترن بسلوك عدائي وغير مقبول من جانب القوات البحرية التركية تجاه حلفاء الناتو، بهدف عرقلة الجهود المبذولة لتنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة. ودعت إلى ضرورة وقف التصرفات العدائية لتركيا تجاه حلفائها بالناتو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق