أخبار ليبيا

“لجنة الدفاع والأمن القومي” بالنواب تطالب المجتمع الدولي بتوحيد الجهود من أجل وقف “العربدة التركية” في ليبيا

طبرق-العنوان

رحب عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب طارق الجروشي، بتصريحات الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” ووزير خارجيته، حول التدخل التركي في ليبيا والدور الاستعماري الذي يلعبه في بلادنا.

وقال الجروشي في بيان نشر عبر الموقع الرسمي للمجلس، اليوم الاثنين، “إن اللجنة تثمن التصريحات الصادرة عن الرئيس الفرنسي”.

وأضاف الجروشي، “التصريحات جاءت لتؤكد على ما حذرنا منه طيلة السنوات الماضية من أن حكومة الصخيرات وعلى رأسها السراج، تشبه حكومة فيشي العميلة في فرنسا إبان الاحتلال النازي والتي تحولت إلى ألعوبة بيد الألمان”.

وحذر الجروشي، من أن التدخل التركي يسعى إلى تحويل ليبيا إلى ساحة حرب إقليمية ومكباً لنفايات المرتزقة والإرهابيين، الذين يشكلون خطراً على ليبيا وعلى دول البحر الأبيض المتوسط، خاصة أن بينهم إرهابيين مطلوبين دولياً.

ودعا عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المجتمع الدولي والدول الراعية لاتفاق برلين ومبادرة القاهرة الأخيرة، لتوحيد جهودها من أجل وقف “العربدة التركية” في ليبيا حسب وصفه.

 وقال الجروشي، “إن الوضع ينذر بكارثة أمنية دولية لن تقتصر أثارها على ليبيا بل ستطال أوروبا”، موضحاً بأن المعركة تسير بخطين متوازيين، سياسياً وعسكرياً ضد الاستعمار التركي وأذنابه الإخوانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق