أخبار ليبيا

المقابر الجماعية وضحايا الألغام.. “الجيش” و”النواب” يطالبان بتحقيق أممي قبل عبث الميليشيات بمسرح الجريمة

الجيش يشكك في مقدرة الأمم المتحدة على إجراء أي تحقيق في ظل سيطرة الميليشيات على طرابلس وترهونة

بنغازي-العنوان

 دعت لجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية والمحاكم الدولية، إلى المساعدة في إيقاف أي أعمال غير محايدة والعبث في مسرح الجريمة والأدلة الجنائية.

وحذرت اللجنة في بيان لها الأحد من عدم موثوقية نتائج لجنة رصد الانتهاكات والجرائم، التي شكلها المجلس الرئاسي، بشأن المقابر الجماعية وضحايا الألغام، قائلة: “نحذر من عدم موثوقية أي نتائج قد تصدر عن هذه اللجنة وغيرها نظرا لتبعيتها لأحد أطراف النزاع مما يفقدها الحيادية ويُفقد نتائجها أي مصداقية”.

وأدانت لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب، هذه الجرائم وأثنت على كافة الجهود القضائية الليبية في الكشف عن هذه الجرائم وتوثيقها ونسبة هذه الأفعال الشنيعة لمرتكبيها دون أي توظيف سياسي.

كما دعت اللجنة الداخلية في مجلس النواب، الأمم المتحدة لإرسال فرق بحث وتقصي لمساعدة الجهاز القضائي الليبي والمراقبة وإظهار النتائج بكل شفافية.

وبدوره أكد المتحدث باسم الجيش اللواء أحمد المسماري أن القيادة العامة تدعو الأمم المتحدة بالتحقيق في مقابر ترهونة والألغام في جنوب طرابلس في أسرع وقت، مطالباً بسرعة التحقيق رغم أنهم يشكون في مقدرة الأمم المتحدة على إجراء أي تحقيق في ظل سيطرة الميليشيات على المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق