مال وأعمال

الضغوط الأمريكية تدفع إنتاج النفط في فنزويلا إلى أدنى مستوى منذ 75 عاما

كاراكاس-العنوان

انخفض إنتاج النفط في فنزويلا، التي تمتلك أكبر احتياطيات من النفط الخام في العالم، وتعتمد على إيراداته كمصدر دخل رئيسي للبلاد، إلى أدنى مستوى له منذ 75 عامًا مع استمرار العقوبات الأمريكية في تقوض صادرات البلاد.

وبحسب وكالة “بلومبيرغ”، فإن شركة النفط الحكومية “بيتروليوس دي فنزويلا إس إيه” خفضت تقديرات إنتاجها إلى 374 ألف برميل يوميًا، اعتبارًا من يوم الأربعاء، وفقًا لوثيقة اطلعت عليها الوكالة، وهو مستوى لم تشهده منذ عام 1945.

هذا التراجع يأتي نتيجة للعقوبات الأمريكية التي أخافت معظم مشتري النفط في العالم ودفعتهم بعيدًا عن الخام الفنزويلي، مما أدى إلى وفرة في التخزين أجبرتها على إغلاق الحقول في جميع أنحاء البلاد.

ووفقًا للوثيقة، فإن تقدير إنتاج الشركة أصبح أقل بنسبة 57% من الإنتاج المخطط. كما يخالف هذا التقدير مستوى الإنتاج البالغ 550 ألف برميل يوميًا الذي رصدته المصادر الثانوية لمنظمة “أوبك” في مايو.

هذا الانخفاض يتزامن مع ضغوط متزايدة من الحكومة الأمريكية، مع تهديد وزارة الخزانة بمعاقبة 50 سفينة على رأس الشركات المحظورة السابقة التي تشغل السفن التي تنقل الخام من فنزويلا.
المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق