أخبار ليبيا

توقيع اليونان وإيطاليا اتفاقا حول الحدود البحرية يضع اتفاقية السراج وأردوغان في مهب الريح

أثينا-العنوان

وقعت اليونان وإيطاليا، اليوم الثلاثاء، على اتفاق بشأن الحدود البحرية، يقيم منطقة اقتصادية حصرية بين البلدين ويحل مشاكل كانت عالقة بشأن حقوق حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة بين البلدين، وبذلك أصبحت الاتفاقية التي وقعها رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والرئيس التركي رجب أردوغان في مهب الريح كون اتفاقية إيطاليا واليونان ضدها.

وتم التوقيع على الاتفاق خلال زيارة وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إلى أثينا، بعد توتر على مدى أشهر في منطقة شرق البحر المتوسط بسبب نزاعات على الموارد الطبيعية، حيث نشبت مواجهة دبلوماسية معقدة بين تركيا واليونان وقبرص.

وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس إن الاتفاق أكد حق الجزر اليونانية في المناطق البحرية وحسم القضايا المتعلقة بحقوق الصيد، مضيفا أن أثينا تسعى لإقامة مناطق اقتصادية حصرية مع كل جيرانها.

ويأتي الاتفاق اليوناني الإيطالي بعد أن وقع السراج وأردوغان في 27 نوفمبر 2019 في إسطنبول مذكرتي تفاهم غير قانونية، تتعلق بترسيم الحدود الملاحية في البحر المتوسط، الأمر الذي أثار غضب اليونان التي اعتبرت الخطوة تعديا على حقوقها السيادية.

كما أثار القرار غضب دولي ومحلي، حيث قرر مجلس النواب الليبي إلغاء مذكرتي التفاهم بشأن ترسيم الحدود البحرية والتعاون العسكري والأمني اللتين وقعتهما حكومة الوفاق مع تركيا، وإحالة رئيس المجلس الرئاسي ووزيري الخارجية والداخلية بحكومة الوفاق وكل مَن ساهم في جلب الاستعمار إلى ليبيا للقضاء بتهمة الخيانة العظمى. وذلك في جلسة عُـقدت في بنغازي.

كما واجه الاتفاق الموقع في إسطنبول بحضور السراج والرئيس التركي، استياء من جانب كل من مصر واليونان وقبرص، رغم تأكيد الدول الثلاث على عدم وجود أي أثر قانوني له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق