أخبار ليبيا

القائد العام: الجيش لطالما دعا إلى حوار ليبي ينتج عنه مجلس رئاسي جديد وحكومة قادرة على تلبية احتياجات الليبيين

القاهرة-العنوان

أكد القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر على أن الجيش الوطني يعمل على طرد “المستعمرين” الأتراك، مشيراً إلى أن التدخل التركي في الصراع يعزز حالة الاستقطاب الداخلي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للرئيس المصري مع القائد العام المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة.

كما أكد القائد العام على أن الجيش الوطني الليبي دائما ما كان يؤكد على ثوابت وطنية منها الدعوة إلى حوار ليبي شامل ينتج عنه مجلس رئاسي جديد وحكومة قادرة على تلبية احتياجات الليبيين وتوحيد المؤسسات المنقسمة.

وأضاف القائد العام “نأمل أن تعمل مصر على بذل جهود أكثر فاعلية لإلزام تركيا بالتوقف التام عن إرسال الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا وإرجاع كل الموجودين”، مشيرا إلى أن تركيا تريد حصار ليبيا ومصر من خلال توقيع اتفاق سمح لها باستباحة ليبيا برا وبحرا وجوا.

 وأوضح القائد العام بأن القيادة العامة للجيش تعاطت بإيجابية مع مخرجات مؤتمر برلين وشاركت في خمس محطات تفاوضية مهمة.

وأكد القائد العام على أن ثوابت الجيش الوطني جاءت منسجمة مع مبادرة مصر، مطالبا بدعم العمل على تنفيذه من قبل كل الداعمين للسلام في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق