أخبار دوليةالأخبار

قيس سعيد يؤكد لماكرون أن تونس لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا

تونس-العنوان

بحث الرئيسان التونس والفرنسي هاتفيًا اليوم الجمعة مستجدات الوضع في ليبيا حيث أكد الرئيس التونسي قيس سعيد لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على ضرورة أن يكون الحل “ليبيّا-ليبيّا” دون أي تدخل أجنبي.

كما أكد سعي، وفقا لبيان الخارجية التونسية، “أن تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا لن تكون جبهة خلفية لأي طرف”، وأن تونس إلى جانب ليبيا هي من أكثر الدول تضررا من تواصل المعارك والانقسام.

وأعرب الرئيس التونسي للرئيس الفرنسي، رفض تونس لأي محاولات من شأنها أن تقسم الدولة الليبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق