أخبار دوليةالأخبار

فرنسا تلمح لاتفاق روسي تركي ضد ليبيا

باريس-العنوان

أبدت الرئاسة الفرنسية اليوم الأربعاء “قلقها البالغ” إزاء الأوضاع في ليبيا، مؤكدة تخوفها من إبرام اتّفاق بين تركيا وروسيا يخدم مصالحهما على حساب مصلحة البلاد.

وأكد بيان للرئاسة أن “الأزمة الليبية تتعقد بسبب التدخلات الخارجية” الروسية والتركية، محذرا من “خطر تفلت الأزمة من أيدي الجميع”.

وأكد البيان، أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرزن، يبدي قلقه إزاء تعزيز الوجود التركي وفق شروط تبدو خطرة.

وعبّرت باريس عن تخوفها “السيناريو الأسوأ” المتمثل بتوصل روسيا وتركيا إلى “اتفاق حول سيناريو سياسي يخدم مصالحهما”.

وأضاف بيان الإليزيه “نحن أمام خطر كبير يتمثل بأمر واقع عند حدود أوروبا يعرض أمننا للخطر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق