أخبار ليبياالأخبار

مرتزق سوري في ليبيا يتوعد مصر وعباراته تكشف حقيقة نوايا تركيا في المنطقة العربية

طرابلس-العنوان

كشف مقطع فيديو أبعاد التدخل التركي في ليبيا على المستوى الإقليمي والتي تظهر أكثر فأكثر على مدار الأيام والتي لا يمكن تجاهلها لكونها المحرك الرئيسي لإرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمرتزقة إلى ليبيا.

وأظهرت، عبارات أدلى بها أحد المرتزقة السوريين التابعين للواء “سمرقند”، مدى نية تركيا للبحث عن نفوذ لها في الدول العربية، حيث ظهر المرتزق وهو يتوعد فيه القوات المسلحة الليبية، إضافة إلى توعده لمصر ولرئيسها عبدالفتاح السيسي ،بعد إنجاز مهمتهم التي أتوا لأجلها في ليبيا، على حد قوله.

وقال المرتزق، في مقطع الفيديو الذي نشرته شعبة الإعلام الحربي بعد ما تم العثور عليه في أحد هواتف أحد المرتزقة السوريين، “تحية مني للواء “ثائر معروف” تحية مني للقائد أردوغان. هذه الذخيرة سنرميها كلها في (الحفاترة) إن شاء الله”. وكان يشير بيده لصناديق ذخيرة في أحد التمركزات بالعاصمة طرابلس.

وأضاف المرتزق، “نخلص من (الحفاترة) ونجيك يا سيسي. يا سيسي يا (…) ونحرر مصر منك. جايينك إن شاء الله بعون الله نحرر ليبيا ونجيك يا سيسي، هذه الذخيرة ما نفضيها إلا بليبيا”.

وأظهرت صورة وقوع المرتزق السوري في قبضة القوات المسلحة العربية الليبية. ويلجأ أردوغان لدعم الإرهابيين والمتطرفين، لتحقيق أطماعه في ليبيا والمنطقة برمتها.

المرتزق أشار في حديثه، إلى أنه أحد عناصر لواء “سمرقند” الذي يقوده اللواء “ثائر معروف”، والذي كشف عن اسمه وهويته في فبراير الماضي الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري.

وذكر المسماري، حينها، أن معروف يتبع لجماعة الإخوان المسلمين ويتردد بين تركيا وليبيا، وقد تلقى أموالا من تركيا تبلغ مليون دولار أمريكي للقتال وتجنيد المرتزقة وإرسالهم إلى ليبيا. وغالبًا ما حذّر المسماري من أن ما تفعله تركيا لا يهدد ليبيا فقط بل المنطقة العربية بأكملها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق