أخبار ليبيا

باشاغا: نشاط العصابات الإجرامية وشبكات تهريب البشر سببه ضعف أداء وزارة الداخلية

طرابلس-العنوان

اعترف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا مجددا بسوء الأوضاع الأمنية في طرابلس؛ مؤكدا أن نشاط العصابات المسلحة والإجرامية وشبكات تهريب البشر كان بسبب ضعف أداء عناصر وزارة الداخلية.

وجاء ذلك خلال لقاء باشاغا مع رؤساء المصالح والأجهزة ومدراء الإدارات ومدراء مديريات الأمن بالمناطق بأكاديمية الدراسات العليا في جنزور وبحضور وكلاء وزارة الداخلية.

وقال باشاغا، إن إنهاء نشاط العصابات المسلحة والإجرامية وشبكات تهريب البشر لا يأتي إلا عن طريق مديريات الأمن بكافة مناطق ليبيا وعملها الدؤوب للحد من كافة الظواهر الهدامة التي تسئ للمجتمع الليبي.

وهاجم باشاغا الجهات والأشخاص الموالين لحكومة الوفاق، متهما إياهم بعرقلة عمل الوزارة، قائلا: “أن هناك مؤسسات داخل الدولة الليبية تقف أمام تطلعات وطموحات وزارة الداخلية وعرقلة كافة مشاريعها”.

واعتبر باشاغا أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية مصدر قلق لدول حوض المتوسط عامة وليبيا خاصة، مشيراً إلى أن هناك دول أوروبية تسعي لتوطين المهاجرين داخل ليبيا ولكن سعيهم مرفوض وغير مقبول مؤكدا أن ذلك مساس بالأمن القومي الليبي، حسب تعبيره.

وتعد هذه الاعترافات ليست الأولى من نوعها حيث أقر باشاغا في شهري نوفمبر وفبراير الماضيين بوجود مجموعات مسلحة تتحكم في حكومة الوفاق وتبتزها، قائلا: “إن هناك مسلحون ومجموعات مسلحة تبتز المسؤولين ومؤسسات الدولة في طرابلس، مشددًا على أنهم يعرقلون بناء الدولة”، مشددًا على ضرورة محاربتهم ومحاسبتهم من أجل استتباب الأمن وبسطه لبناء الدولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق