أخبار ليبيا

حكومة الوفاق تندد بالهجوم على نازحي تاورغاء

طرابلس-العنوان

دانت حكومة الوفاق اليوم الأحد ما تعرضت له عائلات تاورغاء من إطلاق نار نفذه مجموعات مسلحة بالقرب من منطقة قرارة القطف وأسفرت عن تعرض عدد من النازحين لإصابات استوجبت إسعافهم إلى مستشفى بني وليد.

وأوضحت حكومة الوفاق في بيان لها أن هناك محاولة تستخدم أساليب مختلفة لتقويض اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء، مؤكدة أن هذه المجموعات تحارب مساعي الليبيين في تحقيق التوافق وتحاول عرقلة عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم مشيرة إلى أن هذا التصرف تجاوز يضاف إلى تجاوزات سابقة ترسخ حالة الانقسام والتشتت وتستهدف بقاء بلادنا أسيرة للفوضى.

وقالت الحكومة في بيانها “إن مساعينا لتنفيذ ودعم اتفاق المصالحة بين أهالي المدينتين مستمرة على مدار العامين الماضيين لم ولن تتوقف الجهود ولن نستسلم لأية ضغوط مهما كان مصدرها”.

وأشاد البيان بجهود المجلس البلدي مصراتة والمجلس المحلي تاورغاء ولجان المصالحة والحكماء والأعيان من المدينين الذين يواصلون العمل لتأمين عودة الأهالي.

وعبرت الحكومة في بيانها عن تسخيرها لكافة الإمكانات من خلال أجهزة الدولة المختلفة لتذليل الصعاب لعودة الأهالي.

ودعت جميع الأطراف إلى تحمل مسؤولياتهم، مشيرة أنه لا مجال للتهاون في تحقيق إرادة أهالي مصراتة وتاورغاء المتطلعين لطي صفحة الماضي في سبيل الوطن وازدهاره.

وقالت “لا يمكن أن تحبط آمال الليبيين بأن تكون عودة أهل تاورغاء بداية لعودة جميع الليبيين النازحين والمهجرين داخل البلاد وخارجها إلى مدنهم وبيوتهم لتبدأ بلادنا بجميع أبنائها مسيرة البناء والتعمير”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق