أخبار ليبيا

الجارديان: أنقرة تعيش عزلة دولية بسبب ليبيا

العنوان_ليبيا

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية في تقرير لها بعنوان “من إدلب إلى طرابلس”، نشر أمس الثلاثاء، أن تركيا تتحرك بهدف السيطرة على البحر المتوسط باستخدام المرتزقة السوريين.

ونقلت الصحيفة عن أحد هؤلاء المرتزقة ويدعى وائل عمرو، قوله إنه خدع حين نقله الأتراك من محافظة إدلب السورية إلى طرابلس، تحت زعم أنه سيخدم في خط الدعم والوحدات الطبية وسيحصل على أموال جيدة.

وأضاف أن القتال في ليبيا أسوأ من أي شيء اختبره في سوريا، لأن كل القتال يجري من مسافة قريبة وفي شوارع ضيقة.

وذكر أن بعض السوريين يتواجدون في ليبيا من أجل المال، والبعض يقول إنهم يدعمون الليبيين لكنه لا يعرف لماذا طلبت تركيا من المعارضة السورية القتال في ليبيا.

من جانبها أكدت الصحيفة أن ما يقدر بـ 8000 إلى 10000 من المرتزقة الآخرين، موجودين على بعد أكثر من 2000 كيلومتر من وطنهم، للعمل كمرتزقة في ليبيا؛ بسبب خطة تركيا للسيادة في شرق البحر الأبيض المتوسط“، خدمة للعقيدة الاستعمارية التركية التي تزعم أن البحر المتوسط وبحر إيجه نطاق للنفوذ التركي وإرث للإمبراطورية العثمانية.

وأضافت أن المشروع الذي مضى عليه 14 عاما يشتمل على نزاع طويل الأمد مع اليونان وقبرص ومصر ولبنان، حول حقوق التنقيب عن النفط والغاز في هذه المنطقة، مبينة أن التنافس بين هذه الدول بلغ ذروته في ليبيا، التي اجتذبت بثبات العديد من القوى الأجنبية حتى قبل أن تبدأ في عام 2014.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق