أخبار دوليةالأخبار

السيسي ورئيس وزراء اليونان ينبهان لخطورة التدخل الخارجي في ليبيا

القاهرة-العنوان

أجرى رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تناولا خلاله التطورات الأخيرة في ليبيا.

وقال، المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، إنه جرى التوافق على رفض التدخل من قبل أطراف خارجية في الأزمة الليبية والذي لم يزد القضية إلا تعقيدا، ولا يحقق سوى المنفعة الذاتية لتلك الأطراف على حساب حقوق ومصلحة ليبيا وشعبها، مما يهدد أمن واستقرار منطقة الجوار الإقليمي الليبي بأسرها امتدادا لأوروبا، ومن ثم حتمية تكاتف جهود المجتمع الدولي من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة وكذا تنفيذ مخرجات عملية برلين لتسوية القضية.

وكثيرًا ما كرر السيسي، أن استقرار ليبيا يعد من محددات الأمن القومي المصري، وأن مصر “لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية ومن يدعمها”.

وأكد الرئيس المصري الأسبوع الماضي خلال اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” أن موقف مصر ثابت من الأزمة الليبية بالتوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، والدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق