صحة

بريطانيا تختبر عقارا يساعد الحالات الأشد خطرا المصابة بكورونا

لندن-العنوان

تبدأ المملكة المتحدة التجارب السريرية على عقار “إنترلوكين”، التي قالت إنه قد يقاوم آثار مرض كوفيد 19 مع الحالات شديدة الخطورة.

ووفقا لشبكة “روسيا اليوم”، وجد العلماء أن أولئك الذين يعانون من أشد أنواع المرض لديهم أعداد ضئيلة من الخلايا المناعية المعروفة باسم الخلايا التائية.

وستحدد التجربة السريرية ما إذا كان الدواء المسمى إنترلوكين 7، الذي يُعتقد أنه يرفع عدد الخلايا التائية، سيحسن الشفاء للمرضى.

وتشمل التجارب علماء من معهد فرانسيس كريك وكلية كينغز كوليدج في لندن ومستشفى جاي وسانت توماس.

ويعتقد العلماء أن فحص المرضى بحثا عن مشاكل مناعية عند دخول المستشفى يمكن أن يساعد الأطباء في تحديد من هم الأكثر عرضة للتدهور.

وألقى العلماء نظرة على 60 خلية مناعة لمريض “كوفييد-19” في الدم، ووجدوا تحطما واضحا في عدد الخلايا التائية.

كما وجد الفريق في دراستهم أن المرضى الذين هم أسوأ حالا، لديهم مشكلة في نوع معين من الخلايا التائية التي عادة ما تقضي على الخلايا المصابة بالفيروسات. ولديهم أيضا عدد أقل بكثير من الخلايا المناعية التي يمكن أن تشارك في إصلاح الأنسجة، وتسمى الخلايا القاعدية.

ويشار إلى أن الفيروس يشوه الاستجابة المناعية في المرضى المصابين بحالات خطيرة، ويزيل أحد أهم الدفاعات الطبيعية للجسم.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق