أخبار ليبيا

“محمد العماري” إرهابي على رأس قطاع التعليم بالوفاق

طرابلس-العنوان

تعتمد حكومة الوفاق على المليشيات الإرهابية وقيادات مصنفة على قوائم الإرهاب الدولي حيث يتولى  المدعو محمد عماري وزيراً للتعليم، تم ترشيحه للوزارة في شهر أغسطس من عام 2018 بعدما أعلن وزير التعليم السابق عثمان عبد الجليل استقالته بسبب قرار تقسيم وزارة التعليم إلى وزارتين.

ولد عام 1973 بمدينة الإسكندرية المصرية، ويعود نسبه إلى مدينة بنغازي، وهو حاصل على الثانوية العامة من مدرسة أبي عبيدة بن الجراح ببنغازي سنة 1990، والتحق بكلية الهندسة بجامعة بنغازي وحصل على بكالوريوس الهندسة الكهربائية ” تخصص إلكترونات” عام 1994، واصل الدراسة للحصول على درجة الماجستير وأنهى دراسة المواد الدراسية عام 1998.

انخرط عماري، وهو من قبيلة ورفلة، بالجماعات المتطرفة في وقت مبكر، حيث انضم عام 1991 (في سن الـ18 عاما) إلى ما يعرف بـ”حركة التجمع الإسلامي”، وهي حركة نشأت من رحم الإخوان الإرهابية.

وهو مطلوب القبض عليه بموجب كتاب إدارة الأمن الداخلي لانضمامه لحركة التجمع الإسلامي التي نشأت من رحم تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي وغادر ليبيا في عام 98 حيث أقام في بريطانيا كما سبق له الإقامة في ألمانيا أيضا.

ويعد العماري أحد تلامذة الإخواني الهارب من مصر يوسف القرضاوي، كما كان حلقة وصل في توفير المال والسلاح من قطر وتركيا إلى جماعة الإخوان والقاعدة وتسليح الجماعات المسلحة في العاصمة طرابلس بعد إسقاط القذافي.

كما شارك العماري في حزب “رسالة” الذي أنشأنه حركة التجمع الإسلامي، وكان عضوا في لجنة الحوار السياسي في اتفاق الصخيرات.

ويعد العماري زايد من المؤيدين لمجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي الطي أسسه زعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي محمد الزهاوي، وأيضا يعتبر من مؤيدي مجلس شورى مجاهدي درنة الذي أسسه سالم دربي

كما عمل على حشد الدعم اللازم للجماعات المتطرفة بالعاصمة من تركيا لصد عملية تحرير طرابلس التي أطلقتها القوات المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق