أخبار ليبيا

150 طفل جندتهم تركيا للقتال في ليبيا

العنوان_ليبيا

أكد المرصد السوري على مواصلته مواكبة ورصد ومتابعة عملية نقل المقاتلين التي تقوم بها تركيا من الأراضي السورية إلى داخل الأراضي الليبية فمع استمرار العملية على قدم وساق وتصاعد قضية “تجنيد الأطفال” من قبل الفصائل الموالية لأنقرة وإرسالهم للقتال في ليبيا، يعمد المرصد السوري بدوره إلى تسليط الضوء على الشق هذا من خلال معلومات حصل عليها من مصادر موثوقة.

مصادر المرصد السوري قالت وفقاً للموقع الرسمي التابع له إن الكثير من الأطفال ممن هم دون سن الـ 18 يذهبون من إدلب وريف حلب الشمالي إلى عفرين بحجة العمل هناك في بداية الأمر ومنهم من ذهب دون علم ذويه ليتم تجنيدهم بعفرين من قبل الفصائل الموالية لتركيا وإرسالهم للقتال إلى جانب حكومة الوفاق في معاركها ضد “قوات حفتر” على الأراضي الليبية.

ورصد تفاصيل حادثة جرت مع طفل لم يتجاوز الـ 15 من عمره حيث أقدم الطفل على ترك مخيم النازحين الذي يقطن فيه برفقة عائلته والذهاب إلى عفرين للعمل في مجال الزراعة وبقي على اتصال مع ذويه لنحو 20 يوماً بعد ذلك انقطع الاتصال به وتفاجئ ذوي الطفل بظهوره بأحد الأشرطة المصورة وهو يقاتل إلى جانب الفصائل السورية في ليبيا وعقب استفسار الأهل تبين أن الطفل جرى تجنيدهم في صفوف “السلطان مراد” إلا أن الأخير نكر ذلك في بداية الأمر أثناء توجه العائلة لمقر الفصيل بمدينة عفرين ولم ترد معلومات عن مصير الطفل حتى اللحظة.

وعقب عدة محاولات وتردد للعائلة إلى المقر قال عناصر الفصيل للعائلة بأن طفلهم قد قتل بمعارك ليبيا في محاولة منهم للتخلص من إلحاح العائلة بالسؤال عن طفلها حيث حتى هذه اللحظة لم يعرف مصير الطفل وعند سؤال العائلة عن جثة ابنها جاء الجواب سريعاً بأن “الجثة لدى قوات حفتر”.

مقالات ذات صلة

إغلاق