أخبار دوليةالأخبار

مصر والإمارات وقبرص واليونان وفرنسا تطالب تركيا بوقف تدخلها العسكري وإرسال المرتزقة إلى ليبيا

القاهرة-العنوان

نددت مصر والإمارات وقبرص واليونان وفرنسا، في بيان مشترك، بالتحركات التركية غير القانونية في شرق المتوسط وتدخلها العسكري التركي في ليبيا مطالبين أنقرة بالاحترام الكامل لحظر السلاح الأممي ووقف تدفق المقاتلين الأجانب من سوريا إلى ليبيا، لما يشكله ذلك من تهديد لاستقرار دول جوار ليبيا في أفريقيا وكذلك في أوروبا.

وجدد الوزراء التأكيد على أن كلاً من مذكرة التفاهم بشأن تعيين الحدود البحرية في البحر المتوسط، ومذكرة التفاهم بشأن التعاون الأمني والعسكري، الموقعتيّن في نوفمبر 2019 بين تركيا وحكومة الوفاق، تتعارضان مع القانون الدولي وحظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، كما تُقوضان الاستقرار الإقليمي.

وأعرب وزراء الدول الخمسة، في اجتماع عن بُعد يوم الإثنين، عن أسفهم العميق إزاء تصاعد المواجهات العسكرية في ليبيا، مع تذكيرهم بالالتزام بالامتناع عن أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا على النحو المُتفق عليه في خلاصات مؤتمر برلين.

وطالب الوزراء بالتزام هدنة خلال شهر رمضان المبارك في ليبيا، والتي سبق أن رفضتها حكومة الوفاق بعد إعلان القوات المسلحة الليبية قبولها، وأكدوا التزامهم بالعمل نحو حل سياسي شامل للأزمة الليبية تحت رعاية الأمم المتحدة، كما أعربوا عن حرصهم على استئناف اجتماعات المسارات الثلاثة لعملية برلين (السياسي، والعسكري، والاقتصادي والمالي).

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، أن البيان المشترك، صدر بناء على المشاورات المُسبقة والتنسيق الدوري بين مصر وقبرص واليونان إلى جانب فرنسا.

مقالات ذات صلة

إغلاق