أخبار ليبيا

مطالبا بصياغة دستور جديد.. دغيم: أؤيد تفويض الجيش لإدارة شؤون البلاد

طبرق-العنوان

نفى عضو مجلس النواب زياد دغيم شائعات التحاقه بالأعضاء المجتمعين في طرابلس، مشددا على بطلان انعقاد مجلس النواب خارج مقره الدستوري في بنغازي، إلا في الحالات المنصوص عليها وفقا للإعلان الدستوري.

وأشاد دغيم في بيان تلقت صحيفة العنوان نسخة منه بالحراك والتفويض الشعبي للقيادة العامة للقوات المسلحة لإدارة البلاد، مؤكدا دعمه لطرح الجيش خارطة طريق لإدارة المرحلة المقبلة طالما لا تمس مجلس النواب.

وأكد دغيم أن مجلس النواب قد ألغى مصادقته على الاتفاق السياسي في جلسة الرابع من يناير ألفين وعشرين، رغم أن ذلك لم يُلغِ حقيقة أنه قرار دولي.

ودعا دغيم إلى دعم مبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح خصوصاً بعد إعلان القيادة العامة للجيش الوطني قبولها بالهدنة الإنسانية بمناسبة شهر رمضان الكريم.

كما شدد دغيم على ضرورة صياغة دستور جديد توافقي بدل المسودة التي تتم صياغتها من قبل أعضاء الهيئة التأسيسية والتي وصفها بمسودة المغالبة والتدليس والتزوير الباطلة بأحكام قضائية والصادرة عن هيأة تأسيسية منتهية الولاية.

وكان دغيم قد افتتح بيانه بالتأكيد على عدم امتلاكه لأي صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن نشرت صفحة، قال إنها مزورة، أخباراً عن التحاقه بالأعضاء المجتمعين في طرابلس.

مقالات ذات صلة

إغلاق