أخبار ليبياالأخبار

الغرياني يهاجم من جديد هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق ويتهمها بالتبعية للاستخبارات السعودية

طرابلس-العنوان

جدد المفتي المعزول الشيخ الصادق الغرياني هجومه على رئاسة هيئة الأوقاف التابعة لحكومة الوفاق متهمًا إيها بأنها تابعة للاستخبارات السعودية وقد وصلت لرئاسة الهيئة بالمتواطئ مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

وقال الغرياني في برنامج “الإسلام والحياة” الذي يبث كل يوم أربعاء على قناة التناصح من تركيا، “إن هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق ورئيسها موالية للعدو وتتبع منهج “المداخلة” وهي فرع من فروع الاستخبارات السعودية”.

وأضاف، أن “الرئاسي متضامن ومتعاون ومتواطئ معهم وهم ما وصولوا إلى الأوقاف إلا بالتعاون مع بعض الكتائب مثل كتيبة الردع وبعض النخب الطرابلسية”.

وقال الغرياني، إن دار الإفتاء تمثل المذهب المالكي الذي درجت عليه البلد منذ مئات السنين ومذهب المداخلة هو مذهب سعودي تابع للاستخبارات السعودية والمساجد التي في طرابلس وغرب ليبيا تتبع هيئة الأوقاف التابعة لمذهب “المداخلة” على حد قوله.

وأضاف، في حديثه حول غلق المساجد بسبب جائحة كورونا، “نحن لا علاقة لنا بهذا الأمر وقد نادينا منذ بداية الأزمة بعدم قفل المساجد ونتبرأ منه وليس لدار الإفتاء مسؤولية عليه والمسؤولة عليه هي دار الإفتاء التابعة لمداخلة طرابلس”.

وفي وقت سابق هاجم الغرياني رئيس هيئة الأوقاف في حكومة الوفاق، واصفًا أنه “تلميذ صغير لشيوخ السعودية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق