أخبار دولية

إيطاليا تخفف تدابير الإغلاق خلال أسبوع وتفتح المدارس في الخريف

روما-العنوان

تعهّد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إعادة فتح المدارس في سبتمبر والسماح لكثير من الأعمال التجارية باستئناف نشاطها في غضون أسبوع في وقت تخرج البلاد من الإغلاق شبه الكامل الذي فرض لأسابيع.

وقال كونتي إنه سيعلن التفاصيل الكاملة للكيفية التي سيكون بإمكان إيطاليا عبرها الخروج من أطول إغلاق فرض جرّاء كورونا المستجد في العالم، في خطاب متلفز ليل الأحد. وذكرت تقارير أنه تلقّى مقترحا حذرا يوصي برفع القيود تدريجيا خلال مايو.

وبلغت حصيلة الوفيات الرسمية في إيطاليا 26 ألفا و664 وهي الأعلى في أوروبا والثانية عالميا بعد الولايات المتحدة (بناء على الأرقام المطلقة وبدون احتساب الأعداد نسبة لعدد السكان).

لكن عدد الإصابات يتراجع بينما ترى إيطاليا أن معدّل انتقال العدوى (بين 0,2 و0,7) بات أدنى بكثير من عتبة 1,0 ما يسمح بمحاولة العودة إلى العمل. وأعلنت الأحد عن 260 وفاة جديدة في أدنى حصيلة يومية منذ 14 مارس.

وقال كونتي لصحيفة “لا ريبوبليكا” “لا يمكننا الاستمرار في هذا الإغلاق — يحمل الأمر خطر الإضرار بشكل كبير بالنسيج الاجتماعي والاقتصادي في البلاد”.

وأغلقت إيطاليا كل المرافق تدريجيا في النصف الأول من مارس عندما بات واضحا أن الإصابات التي ظهرت في المناطق الشمالية المحيطة بميلانو يتسع نطاقها.

ويعتقد العلماء حاليا أن الإصابات بدأت في إيطاليا على الأرجح منذ يناير، إن لم يكن قبل ذلك، وأن الفيروس تفشى بينما سجّلت أول وفاة رسميا بكوفيد-19 في 21 فبراير.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق