أخبار ليبيا

بوريل: الاتحاد الأوروبي أعد عملية إيرني حمايةً لمصالحه

العنوان_بروكسل

ناشد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، جميع الأطراف بالعمل على وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة إلى الحوار السياسي.

وأضاف بوريل في مقال له “أنه على كل من يريدون السلام في ليبيا أن يدعموا عملية إيريني الأوروبية”.

وأشار بوريل إلى أن عملية إيريني الأوروبية، والتي تهدف إلى مراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح لليبيا، “لا تمتلك حتى الآن الوسائل الكافية للبدء بعملها”، رغم إطلاقها رسميا مطلع الشهر الجاري.

ووصف الممثل الأعلى للسلم والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ما يجري في ليبيا بحرب استنزاف قد تؤدي إلى عرقلة عملية برلين وجهود الأمم المتحدة واللاعبين الدوليين ومنهم الاتحاد الأوروبي.

وتابع بوريل قائلا: “في مواجهة الوضع في ليبيا تفهم الاتحاد الأوروبي أن عليه أن يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية في حل الأزمة التي لا تزيد فقط من معاناة الليبيين بل تؤثر على الأمن والاستقرار في دول الجوار والساحل، وأيضا على مصالح الأوروبيين بالمعنى الواسع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق