أخبار ليبيا

دراسة: أميركا قد تحتاج للإبقاء على التباعد الاجتماعي حتى 2022

العنوان_واشنطن
قال باحثون في كلية الصحة العامة في جامعة هارفرد، إن الولايات المتحدة ربما تحتاج إلى تحمّل إجراءات التباعد الاجتماعي التي تبنّتها أثناء تفشي فيروس كورونا، حتى عام 2022.
وتأتي الدراسة بعد أن أودى المرض بحياة أكثر من 2200 شخص في الولايات المتحدة أمس الثلاثاء، وهو مستوى قياسي على صعيد العالم، وفي حين تدرس البلاد إعادة فتح اقتصادها. وبلغ إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة أكثر من 28300 حالة حتى أمس الثلاثاء.
وقال الباحثون في نتائج نشروها في دورية “ساينس” العلمية، “التباعد المتقطّع قد يكون مطلوباً حتى 2022 ما لم تزد طاقة الرعاية بدرجة كبيرة أو يتم توفّر مصل أو علاج”. وكتبوا مستشهدين بكوريا الجنوبية وسنغافورة، إن التباعد الفعال يمكن أن يخفّض الضغوط على أنظمة الرعاية الصحية، ويمكّن السلطات من رصد المخالطين ويسهّل إجراءات الحجر الصحي.
وأقرت الدراسة بأن إطالة أمد التباعد سيكون له على الأرجح تداعيات سلبية اقتصادياً واجتماعياً وتعليمياً.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق