أخبار ليبيا

مصرف الوحدة بنغازي: رجال الأعمال يساهمون في زيادة أزمة السيولة

بنغازي-العنوان

قال مدير الفرع الرئيسي لمصرف الوحدة بنغازي عمر الرعيض أن المصرف يقدم خدماته لزبائنه وفق تطبيق خطة عملية لتلبية كافة احتياجات المواطنين من السيولة حين توفرها إلى جانب الخدمات المصرفية التي يوفرها المصرف.

وأوضح الرعيض أن آلية توزيع السيولة تحدد على حسب زبائن المصرف حيث يصل عدد زبائنه إلى ما يقارب 35 ألف حساب جاري، والتوزيع يتم بعد التأكد من أن السيولة المتاحة ستغطي كافة الزبائن.

وأشار الرعيض إلى أن مصرف الوحدة ليس كباقي المصارف الأخرى حيث أنه حرم من الاعتمادات منذ عامين، ويتم عبر الخدمات المصرفية الأخرى سد احتياجاته، وبالرغم من أن المصرف من أفضل المصارف التي تقدم بطاقات منحة أرباب الأسر إلا أن مصرف ليبيا المركزي حرم المصرف من تقديم الخدمة لزبائنه.

وأكد الرعيض أن أزمة السيولة التي يعاني منها المصرف يشارك في رفعها عزوف رجال الأعمال عن التعامل مع المصرف كونهم يتجهون إلى المصارف الأخرى.

وفيما يخص رفع الأسعار عن استخدام خدمة “موبي كاش” وباقي الخدمات المصرفية قال الرعيض، “إن المصرف ليس له علاقة مطلقا بذلك”، مشيرا إلى أن النسبة تحددها المحلات التجارية ولا يستفيد المصرف منها مطلقا حيث يبقى المستفيد الوحيد هم التجار فقط”.

وفي حديثه حول تكرار عطل منظومة المصرف قال الرعيض، “إن عطل المنظومة يعود إلى حركة الاتصالات مع طرابلس والمصرف ليس له أي دور في تعطلها”.

وأشار الرعيض إلى أن تعطل المنظومة يعني توقف كافة الأعمال الداخلية بالمصرف، حيث أن الموظف لا يستطيع إدخال الحوافظ ولا صرف السيولة.

من جانبه أكد رئيس قسم الخزينة بالمصرف وليد الساحلي، بأن الموظفين سيستمرون في تقديم الخدمات المصرفية، مهما كانت الظروف ومشيرا إلى أن أي وقت تصل فيه السيولة سنكون دائما كما عودنا الزبائن ستكون أبوابنا مفتوحة طيلة فترة توفر السيولة لتقديم كافة الخدمات المصرفية المتاحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق