أخبار ليبيا

الحكومة الليبية تخلي مسؤوليتها من قطع المياه عن طرابلس

العنوان_بنغازي

استنكرت الحكومة الموقتة قطع المياه عن العاصمة طرابلس ومحيطها، مؤكدة أنها «ليست طرفا» في الأزمة.

وأضافت أنه مهما يصل حد الخلاف السياسي مع حكومة الوفاق، لا يتطور الأمر إلى «قطع المياه عن أهلنا في العاصمة»، واصفة الواقعة بـ«العمل الفردي»، الذي يخرج عن كل الأعراف والقوانين الدولية، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الخميس.

وكشفت الحكومة الموقتة عن تواصلها «منذ اللحظات الأولى» مع بعض الأطراف وأعيان المنطقة الشرقية لحل المشكلة، متابعة: «لكن للأسف في ظل هذه الفوضى العارمة، وعدم وجود العقاب الرادع لمثل هذه التصرفات، لم نصل إلى نتيجة».

وقالت إن الواقعة لا تتحمل وزرها أي قبيلة بذاتها، مطالبة باتخاذ الإجراءات الصارمة بما يكفل «محاسبة من قاموا بهذا العبث ليكونوا عبرة لغيرهم، وحتى لا تصبح المدن والقرى رهينة وتحت رحمة المستهترين والعابثين بمقدرات ومؤسسات الدولة».

ودعت كل العقلاء والوجهاء والحكماء، خصوصا في المنطقة الجنوبية، إلى التدخل «بشكل عاجل وفوري» لأجل إعادة المياه للعاصمة.

وأرجع جهاز النهر الصناعي استمرار مشكلة المياه في طرابلس وضواحيها منذ الإثنين الماضي، بسبب «استمرار تعنت ورفض المجموعة التي اقتحمت موقع محطة التحكم بالتدفق الشويرف المغادرة إلى حين تحقق مطالبهم الشخصية والفئوية»، مشيرا إلى «تهديدها العاملين بموقع محطة التحكم بقوة السلاح».

مقالات ذات صلة

إغلاق