أخبار ليبيا

الحكومة الليبية تدين القصف التركي لصهاريج الوقود وشاحنات نقل السلع الغذائية المتجهة نحو غرب وجنوب البلاد

بنغازي-العنوان

أعلنت الحكومة الليبية أدانتها استهداف مجموعات الوفاق المسلحة لصهاريج نقل الوقود وشاحنات نقل السلع الغذائية من مخازنها في شرق البلاد، إلى مناطق غرب وجنوب ليبيا.

وأدانت الحكومة بأشد عبارات الإدانة والاستنكار في بيان لها اليوم السبت استهداف من وصفتهم بـ”عصابات الحشد الميليشياوي الإرهابي” المستقوي بالعدوان التركي على البلاد، لصهاريج نقل الوقود وشاحنات نقل السلع الغذائية

أعربت الحكومة عن قلقها البالغ من هذا التصعيد الإرهابي الخطير الذي يستهدف تجويع الشعب والحد من حركته بغية تركيعه للانصياع وراء من وصفتهم بـ” الشرذمة الباغية “، مبينةً بأن الطيران التركي المسير استهدف شاحنة نقل وقود البنزين لمناطق غرب البلاد، ما أدى لحرقها وتدميرها على الرغم من عدم وجود أية علاقة بين هذه الشاحنات والعمليات العسكرية الجارية في تلك المناطق.

وقالت الحكومة في بيانها “إن المجتمع الدولي المنشغل حاليا بمحاربة جائحة كورونا عليه الالتفات لهذه الدولة المارقة التي ضربت بكل قرارات مجلس الأمن الدولي عرض الحائط، وهي تمارس أعمالها الإرهابية الأشد فتكا على ابناء شعبنا من هذا الوباء الذي سلمنا الله منه”.

وأكدت الحكومة الليبية على أنها ومن منطلق مسؤوليتها التاريخية على كل أبناء الشعب الليبي في مشارق الأرض ومغاربها، تقوم بين الفنية والأخرى بنقل كل اللوازم الحياتية من غذاء ودواء ومحروقات لأبناء الشعب في غرب البلاد وجنوبها الذين حرموا من هذه الخدمات من قبل ما وصفتها بـ “حكومة العمالة والخيانة”.

ووضعت الحكومة الجميع أمام مسؤولياته، في ضمان عدم تكرار ذلك حتى لا يتعرض ابناء شعبنا في تلك المناطق لجوائح أخطر من جائحة كورونا بسبب تعنت هذه العصابات الإرهابية والجماعات المسلحة المارقة”.

كما أكدت الحكومة في ختام بيانها على تكفلها بكافة التعويضات لأصحاب الآليات المتضررة، وتأمل السلامة لهم جميعا.

يشار إلى أن طيران تركي مُسير أقلع من الكلية الجوية مصراته يوم الخميس واستهدف إمدادات الوقود التي ترسل لبلديات المناطق الغربية قادمة من بنغازي أثناء مرورها بالقرب من بني وليد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق