أخبار ليبياالأخبار

المسماري وصف الأمر بأنه تطور خطير في العمليات العسكرية.. تعرف على الصاروخ الذي أطلقته بارجة تركية على العجيلات

بنغازي-العنوان

“في تطور خطير في العمليات العسكرية الجارية في غرب البلاد بارجة تركية تقوم برماية صواريخ من عرض البحر على منطقة العجيلات دون حدوث أي خسائر”، بهذه التدوينة حذّر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، من تدخل تركيا وتطاولها السافر ليبيا.

وقد سقط الصاروخ في أرض فضاء دون أن ينفجر، حيث أظهر تسجيل فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة خروج الصاروخ من مسافة أميال بحرية في عرض بحر وارتفاعه في السماء وراءه خط أبيض من الدخان.

كما أظهرت صور الصاروخ بعد ارتطامه في الأرض، حيث بيّنت الصور أن نوع الصاروخ هو (آر آي أم -66).

ما هو صاروخ آر آي أم -66 القياسي؟

هو صاروخ أرض-جو متوسط المدى، من عائلة الصواريخ القياسية الأمريكية المنشأ، والذي استبدل بالصاروخ آر آي أم-24سي وقد استخدم نفس جسم الصاروخ، لتسهيل استخدامه مع منصات موجودة لهذا النظام.

إن صاروخ آر آي أم-66 يبدو من الخارج وكأنه صاروخ آر آي أم-24سي، ولكنه مختلف داخليًا مع إلكترونيات معاد تصميمها ونظام صاروخ موجه أكثر موثوقية وصمامات تجعله أكثر قدرة من سابقه.

تم استخدام آر آي أم-66 خلال حرب فيتنام، وعلى الرغم من أنه لم يعد يستخدم في الخدمة في البحرية الأمريكية، إلا أنه لا يزال داخل الخدمة مع العديد من القوات البحرية حول العالم، حيث من المتوقع أن يظل في الخدمة حتى عام 2020.

صمم الصاروخ لمواجهة الأهداف على المدى البعيد وعلى الارتفاعات المتوسطة والعالية، وهو جزء من نظام أيجيس الأمريكي المضاد للصواريخ، وقد يعمل على قطع بحرية لا ترتبط بنظام أيجيس .

ويمتلك الصاروخ نظام (الطيار الآلي) وهو يتميز بدقة عالية وإمكانية تلقى تعليمات لتعديل المسار أما نظام التوجيه النهائي فهو نظام (التوجيه نصف النشط) ويحتاجه الصاروخ في الثواني الأخيرة فقط من مدة طيرانه قبل الالتحام المباشر بالهدف المعادي.

ويصل وزن الصاروخ إلى 707 كغ ويصل طوله إلى 4.7 متر، ومحركه ثنائي الدفع ويعمل بالوقود الصلب ويستطع تمكين الصاروخ من الطيران بسرعة تصل إلى 3.5 ماخ ويصل مدى الصاروخ إلى نحو 74 ارتفاعه العملياتي إلى نحو 24.4 كم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق