أخبار دوليةالأخبار

الاتحاد الأوروبي يقرر إطلاق عملية “إيريني” لحظر الأسلحة عن ليبيا

بروكسل-العنوان

أطلق الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء مهمة “إيريني” في البحر المتوسط لمراقبة حظر توريد تدفق الأسلحة إلى ليبيا المفروض من قبل الأمم المتحدة.

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن أعضاء الاتحاد الأوروبي وافقوا أخيرًا على إطلاق العملية.

وأضاف بوريل، أن مهمة “إيريني” أطلقت لهدف رئيس واحد وهو حظر توريد الأسلحة لليبيا من خلال استخدام الأصول الجوية والأقمار الصناعية والبحرية.

من جانبه، كتب رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل، على تويتر أن “قرار اليوم بشأن إيريني هو خطوة نحو حل سياسي في ليبيا”.

وسيقود “إيريني” الأدميرال فابيو أغوستيني، كقائد عمليات الاتحاد الأوروبي، وسيكون مقرها الرئيسي في العاصمة الإيطالية روما.

وكمهام ثانوية، ستقوم “إيريني” على رصد وجمع المعلومات عن الصادرات غير المشروعة من ليبيا للنفط والنفط الخام والمنتجات البترولية المكررة والمساهمة في بناء القدرات وتدريب خفر السواحل والبحرية الليبية في مهام إنفاذ القانون في البحر والمساهمة في تعطيل النموذج التجاري لشبكات تهريب البشر والاتجار بهم من خلال جمع المعلومات ودوريات الطائرات.

وستستمر العملية مبدئيًا حتى 31 مارس 2021، وستكون تحت المراقبة الدقيقة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والتي ستمارس السيطرة السياسية والتوجيه الاستراتيجي من خلال اللجنة السياسية والأمنية، وتحت مسؤولية المجلس والممثل السامي للاتحاد للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق