أخبار دوليةالأخبار

الاتحاد الأوروبي يطلق عملية بحرية لمنع تدفق الأسلحة إلى ليبيا

بروكسل-العنوان

يعتزم الاتحاد الأوروبي البدء في إطلاق مهمة بحرية وجوية جديدة في البحر المتوسط في أبريل لمنع وصول مزيد من الأسلحة إلى ليبيا، وفق ما أعلن عنه دبلوماسيون من الاتحاد اليوم الخميس.

وقد جاء القرار، وفقًا لرويترز، والذي تأجل بسبب خلافات بخصوص المهاجرين، في أعقاب تحذيرات خوسيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي من أن الاتحاد مُهدد بفقدان أهميته إذا لم يكن قادرا على التصرف تاركا مصير ليبيا بيد تركيا وروسيا.

وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي شارك في المفاوضات إن “اليونان وافقت على إنزال المهاجرين الذين يجري إنقاذهم في موانئها” مضيفا أن حكومات أخرى بالاتحاد وافقت على المساعدة في تغطية تكاليف نقل المهاجرين إلى الشاطئ لتجنب زيادة الضغوط المالية على أثينا.

وستحل المهمة الجديدة التي أطلق عليها اسم “إيريني” محل البعثة العسكرية الراهنة للاتحاد الأوروبي التي تحمل اسم العملية صوفيا التي توقفت عن نشر السفن قبل عام بعد أن قالت إيطاليا إنها لن تستقبل مهاجرين آخرين يجري إنقاذهم من البحر.

وفي 17 فبراير الماضي، وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على تفعيل عملية بحرية جديدة لمراقبة وضبط تطبيق حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق