أخبار دولية

قطاع غزة يسجل أول إصابتين بفيروس كورونا

غزة-العنوان

سجلت أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد في غزة، القطاع الفلسطيني المقطوع عن العالم والمكتظ بالسكان والذي يمكن، كما حذرت الأمم المتحدة مؤخرا، أن يؤدي انتشار الوباء فيه إلى كارثة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع الأحد أن المصابين هما مواطنان فلسطينيان عائدان من باكستان، موضحة أنهما بين عدد من “المحجورين” في مركز للعزل قرب الحدود مع مصر “ولم يدخلا القطاع”.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة إن أعمار الرجلين تتراوح بين ثلاثين وأربعين عاما، وهما في حالة مستقرة.

ولم يكن قطاع غزة الذي يخضع لحصار اسرائيلي منذ أكثر من عقد قد سجل أي إصابات بالفيروس الذي ينتشر في العالم، قبل ذلك.

ويثير ظهور إصابات أولى في قطاع غزة قلقا. وذكر مصدر أمني فلسطيني أن وفدا من منظمة الصحة العالمية وصل الأحد إلى القطاع عبر معبر بيت حانون.

وكان خبراء حذروا بعيد ظهور كوفيد-19 من مخاطر انتشار الفيروس في قطاع غزة بسبب الكثافة السكانية الكبيرة وارتفاع معدل الفقر وتهالك البنى التحتية الصحية فيه.

وقبل أيام، قال مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ماتياس شمالي، إنه “من الوهم الاعتقاد بإمكانية إدارة مثل هذا الوضع في مكان مغلق كما هو الحال هنا”، مشيرا إلى نقص الأدوية الأساسية والكهرباء والماء وحتى الموارد البشرية.

وعبر عن قلقه من حدوث “كارثة هائلة” في حال انتشار الوباء في القطاع، موضحا أن “الوضع سيشبه (في حال انتشار الفيروس) ما حدث على متن سفينة الترفيه التي رست قبالة سواحل اليابان” وانتشر الفيروس فيها بسرعة ليصيب 700 من ركابها البالغ عددهم 3700 شخص.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق