صحة

“مكافحة الأمراض” يحذر من انتشار فيروس كورونا في ليبيا

طرابلس-العنوان

حذر المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، كافة الجهات ذات العلاقة في الدولة من خطورة الموقف بشأن فيروس كورونا المستجد، مطالبا التحرك فوراً والاستعداد تحسّباً لمجابهة ظهور حالات إصابة بالفيروس في البلاد.

ودعا المركز في بيان له اليوم الثلاثاء، الإدارات المعنية بوزارة الصحة ومكاتب الخدمات الصحية بالمناطق، وزارة الحكم المحلي والبلديات، وزارة الداخلية والجهات الأمنية، إدارات المستشفيات والمراكز الصحية، والوزارات والجهات الخدمية، إلى استشعار خطورة الموقف.

وطالب المركز، بالتحرك فوراً من أجل تشكيل لجان وفرق طوارئ لحشد الجهود والإمكانيات المحلية، وإعطاء الأولوية القصوى لرفع مستوى الجاهزية والاستعداد تحسّباً لمجابهة ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا وتقليل الأضرار قدر الإمكان.

وأكد المركز، أنه سيسخر كافة إمكانياته وخبراته الفنية لتقديم الدعم اللازم والتواصل مع كل الجهات لتنسيق جهود الاستجابة للجان وفرق الطوارئ في كافة أنحاء البلاد، مطالبا بتخصيص ميزانية طارئه لمجابهة النفقات اللوجستية وسد الاحتياجات العاجلة، بحسب ما نشر على صفحته في “فيسبوك”.

وشدد المركز، على ضرورة التقيد بخطته للاستجابة الوطنية لمجابهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد والتنسيق مع اللجنة التسييرية واللجان الفنية الفرعية في كل أنشطة الاستجابة، وضرورة توفير أماكن مناسبة للحجر الصحي والبدء في تخصيص أماكن لإيواء حالات الاشتباه في حالة دخول الفيروس.

كما طالب المركز، بضرورة تخصيص وتجهيز غرف لعزل المرضى في كل المدن خاصةً تلك التي توجد بها منافذ تستقبل مسافرين قادمين من الخارج، مؤكدا استعداده لتقديم المشورة والمواصفات الفنية، داعيا إلى إعداد القوائم والتكليفات اللازمة للفرق الطبية وطواقم التمريض التي ستشرف على تشغيل غرف العزل وتدبير شؤون المرضى.

ودعا المركز الوطني لمكافحة الأمراض، إلى الإسراع بتوفير معدات الوقاية والحماية الشخصية ومستلزماتها للطواقم الطبية ورجال الأمن، وضرورة العمل على توفير مواد ومعدات التعقيم والتطهير وأجهزة الرش، إضافة إلى دعم وتقوية وتجهيز فرق الاستجابة السريعة التابعة للمركز ومدّها بما يلزم للقيام بعملها.

وأشار المركز، إلى ضرورة دعم المختبر المرجعي لصحة المجتمع بتوفير المشغلات والأجهزة المعملية اللازمة ومعدات التخلص الآمن من المخلفات الطبية، وتنسيق الجهود فيما يخص برامج التواصل والإعلام الصحي من خلال اللجنة الإعلامية متعددة القطاعات المشكلة في المركز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق