الأخبارمال وأعمال

مؤسسة الاستثمار تؤكد عدم مطالبتها لمجلس الأمن برفع التجميد عن الأصول والأموال الليبية

 بنغازي-العنوان

أكدت المؤسسة الليبية للاستثمار، اليوم الأحد، التزامها التام بنظام العقوبات المفروض على ليبيا بشأن الأصول والأموال المجمدة، مشيرة إلى أنها لم تطالب برفع التجميد ولا تستهدف رفعه.

وقالت المؤسسة، في بيان، إن القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بتجميد أصولها، جاءت بناء على طلب من الحكومة الليبية ومن أجل حماية وصون أصولها وأموالها.

وأضافت، أنها على تواصل وتنسيق مستمر مع لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة وفريق الخبراء لها، وتحرص على توفير كافة الإمكانيات والبيانات التي تمكن الفريق من أداء مهامه على أكمل وجه.

وقالت إنها وضعت استراتيجية لحماية الأصول، وهي تحت التجميد، وتسعى في إطارها لإجراء تعديلات طفيفة على نظام العقوبات، بما يكفل تجنيبها من التعرض لأي خسائر مع بقائها تحت التجميد

وأضافت، أنها باشرت تنفيذ استراتيجيتها الشاملة للتحول وإنفاذ الحوكمة والشفافية والمساءلة وتعزيز بناء الثقة مع الأطراف الدولية، وفق أفضل الممارسات المتبعة في صناديق الثروة السيادية من خلال تطبيق “مبادئ سانتياغو”.

وأشارت المؤسسة، إلى أنها تتمتع بالشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة، وأنها هي صندوق سيادي للأجيال القادمة لكل الليبيين دونما استثناء.

ويوم الخميس، قررت لجنة العقوبات بالأمم المتحدة، رفض توصية فريق الخبراء التابع لها بشأن تجميد الأصول المملوكة للشركات التابعة للمؤسسة الليبية للاستثمار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق