أخبار دولية

تنظيم “داعش” يتبنى اعتداء أوقع 29 قتيلا في كابُل

كابُل-العنوان

تبنى تنظيم داعش، الجمعة، اعتداء استهدف تجمعاً سياسياً في كابُل وأسفر عن مقتل 29 شخصاً على الأقل، وهو الأول من نوعه منذ توقيع اتفاق بين حركة طالبان وواشنطن حول انسحاب القوات الأجنبية من افغانستان.

وأكد التنظيم الإرهابي في بيان تناقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام “هجوما لجنود الخلافة” في كابُل موضحاً أن عنصرين استهدفا التجمع “بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية وقذائف الأر بي جي وفجرا عليهم عبوتين ناسفتين”.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي على تطبيق “واتساب” إن هناك نساء وأطفالاً بين الضحايا البالغ عددهم 29 قتيلا و61 جريحا على الأقل.

ونفت حركة طالبان في وقت سابق مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف تكريما لعبد العلي مزاري، رجل سياسي ينتمي إلى اقلية الهزارة التي تتبع بغالبيتها المذهب الشيعي.

ويظهر الاعتداء هشاشة الوضع الأمني في العاصمة التي تشهد حضورا أمنيا مكثفا قبل 14 شهرا فقط من الانسحاب المتوقع للقوات الأمريكية وفق الاتفاق الذي وقعته واشنطن مع طالبان في 29 فبراير.

ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوع على توقيع الولايات المتحدة وطالبان اتفاقا يمهد الطريق أمام انسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان خلال 14 شهرا.

يرتبط الانسحاب الأمريكي بدرجة كبيرة بقدرة طالبان على السيطرة على القوات الجهادية على غرار تنظيم داعش.

وفي حال استمرت أنشطة هذه الجماعات، سيستمر الحضور العسكري الأمريكي في البلاد.

عقب التوقيع على الاتفاق، أعلنت طالبان انتهاء الهدنة، مع استمرار تجنب استهداف القوات الأجنبية، ما يطرح شكوكا حول امكانية القضاء على العنف وإجراء مفاوضات مباشرة بين طالبان والحكومة الأفغانية.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق