أخبار دوليةأخبار ليبيا

اعتقال صحافي تركي كشف هوية ضابط مخابرات ببلاده قتل في ليبيا

العنوان_أنقرة

اعتقلت الشرطة التركية يوم الأربعاء باريش ترك أوغلو، مدير الأخبار في “أودا تي في”، بسبب تقرير عن تشييع جنازة أحد أفراد جهاز المخابرات التركي الذي توفي في ليبيا.

وعرضت محطة “أودا تي في” اللقطات يوم الثلاثاء الجنازة في مقاطعة مانيسا الغربية، قائلة إن الاحتفال جرى بصمت، دون مشاركة مسؤولين رفيعي المستوى، وهي ممارسة شائعة.

أصدرت السلطات التركية مذكرة توقيف بحق تيرك أوغلو لفضح هوية مسؤول في وكالة الاستخبارات. ولكن تم الكشف عن هويته بالفعل من قبل نائب حزب الصالح المعارض أوميت أوزداي في مؤتمر صحفي في البرلمان تم بثه عبر الإنترنت، بحسب ما أعلنت قناة “أودا تي في”.

وتعليقاً على ذلك قال إرول أونديروغلو، منظمة صحفيون بلا حدود في تركيا، في صفحته على موقع تويتر: “يبدو أن تركيا تعرفت على هوية ضابط المخابرات الذي فقد حياته في ليبيا من مسؤول في حزب سياسي، وليس من أخبار أودا تي في. نريد إطلاق سراح مدير الأخبار باريش ترك أوغلو لأنه لا يمكن اتهامه بالكشف عن هوية الضابط المقتول”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق