أخبار ليبيا

مؤكدين دعمهم للجيش.. مشايخ وأعيان فزان يرفضون دعوة الرئيس التونسي لعقد ملتقى في تونس

سبها-العنوان

أكد مشايخ وأعيان فزان رفضهم الكامل لدعوة الرئيس التونسي لعقد ملتقى للقبائل الليبية في تونس.

وقال المشايخ والأعيان في بيان أطلعت عليه العنوان، “نؤكد رفضنا الكامل والقاطع لكل الاجتماعات واللقاء التي ترعاها وتمولها قطر، أو تشارك فيها من قريب أو بعيد”.

وطالب البيان بطرد قطر من مسرح تونس حيث قال المشايخ والأعيان: “ولا تأخذكم بقادتها الملطخة أياديهم بدماء الليبيين شفقة أو رحمة”.

وأشار البيان إلى أن أردوغان تنسق وتتبادل المعلومات مع أعداء الليبيين وتجاهر في وضح النخار بالعداء للشعب الليبي، وتمد بالسلاح المرتزقة السوريين وتعمل على ضرب السلام وزعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا، مشيرة إلى أن قطر هي المنفذ لكل تلك العمليات.

وأوضح البيان أن مطلب استخدام الأراضي التونسية من قبل قطر هي مطلب شعبي أصيل.

وأكد المشايخ والأعيان دعمهم للقوات المسلحة العربية الليبية في القضاء على آخر بؤر الإرهاب في ليبيا.

وطالب البيان الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة تغيير المبعوث الأممي كونه لا يحترم إرادة الشعب الليبي ويعمل على استبعاده من أي ترتيبات الأمر الذي يعقد الأزمة.

يشار إلى أن الرئيس التونسي قيس بن سعيد بحث مع أمير قطر تميم بن حمد إمكانية دعوة عدد من القبائل الليبية لعقد اجتماع ثان موسع في تونس، يكون ممثلا لكافة القبائل الليبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق