أخبار ليبيا

تنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي” يؤكد مقتل الإرهابي الليبي “أبوطلحة الحسناوي” على يد الجيش الوطني

تنظيم القاعدة ينعى أبو عياض التونسي في مالي

سبها-العنوان

أكد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الجمعة، مقتل اثنين من أبرز قادته، جزائري وتونسي، في مواجهات في مالي بالإضافة إلى القيادي ليبي “أبوطلحة الحسناوي” الذي قتل على يد الجيش الليبي.

ونعى التنظيم عبر إحدى أذرعه الإعلامية مقتل الجزائري يحيى أبو الهمام، والتونسي أبو عياض كان قد قتلا في مواجهات مع قوة عملية بارخان الفرنسية في مالي، دون تحديد تاريخ ذلك.

كما نعى التنظيم القيادي الليبي، عبدالمنعم سالم خليفه أبوحوية الحسناوي، المكنى “ابوطلحة الحسناوي” على يد الجيش الليبي في يناير 2019 بعد محاصرته بمنزل في براك الشاطئ التي تبعد 60 كيلومترا شمال مدينة سبها.

وبهذا تأكد مقتل الحسناوي بعد إنكار وتكتم من العناصر الإرهابية على مصيره في محاولة منهم لتقليل من شأن القوات المسلحة العربية الليبية ومجهوداتها في القضاء على المجاميع المتطرفة في كافة الأراضي الليبية.

وظهر أبوعياض التونسي في فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في ديسمبر 2016 وهو ينعى آمر تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي محمد الزهاوي وذلك أمام جثته ويضع يده على رأسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق