أخبار دوليةفيديومال وأعمال

بالفيديو | برلماني تركي: أزمات تركيا الاقتصادية تضاعفت في عهد أردوغان

أنقرة-العنوان

كشف النائب بحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض “أوغوز كان” أن الأزمات الاقتصادية لتركيا تضاعفت في عهد رجب طيب أردوغان.

وخلال تعليقه على اشتعال الأزمة التي تضرب تركيا اقتصاديا وإعلان عدد من الشركات التركية إفلاسها قال أوغوز “إن رجب طيب أردوغان يقول إن الأرقام واضحة، في عام 2001، نعم بالفعل الأرقام واضحة، وأنا سأشارككم بعض تلك الأرقام، بعد عام من أزمة فبراير 2001، بلغ عدد العاطلين عن العمل 2 مليون و689 ألف شخص، وفي ظل الأزمة الحالية، ولا أذكركم بأن تلك الأزمة بدأت في أغسطس 2018، ومر عليها الآن أكثر من عام”.

وأضاف أوغوز “إن البطالة التي لم يتم إدارتها، وكانت في وقت الأزمة 2 مليون و689 ألف شخص، حيث بلغت اليوم 4 ملايين و642 ألف شخص، ومعدل البطالة كان حينها 10.6%، واليوم هي 14%، وبعد مضي أكثر من عام بلغ عدد الباحثين عن العمل ومن لم يستطيعوا الحصول على عمل، ومليونا و30 ألف شخص، وكان حينها 429 ألف شخص”.

وتابع أوغوز قوله: “بعد عام من أزمة 2001، والأرقام الموجودة، سأشارككم معلومات حول الديون، فالدين الخارجي لتركيا كان 125 مليار دولار، واليوم أصبح 433 مليار دولار، كما أن ديون الشعب لصالح البنوك كانت في 2001 بلغت 1.2 مليار دولار، واليوم أصبحت 78.8 مليار دولار، يعني حوالي 80 مليار دولار”.

واستطرد أوغوز قائلا: “دين بطاقات الائتمان الفردية كان 2.7 مليار دولار، واليوم 18.8 مليار دولار، الآن أسأل رجب طيب أردوغان من أوصل تركيا لتلك الحالة؟”.

وأشار أوغوز نائب حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، إلى أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها أنقرة لا زالت مستمرة حتى الآن.

شاهد| برلماني تركي يكشف بالأرقام تضاعف أزمة #تركيا الاقتصادية في عهد أردوغان. #العنوان #ليبيا #أنقرة –

شاهد| برلماني تركي يكشف بالأرقام تضاعف أزمة #تركيا الاقتصادية في عهد أردوغان.#العنوان #ليبيا #أنقرة –

Posted by ‎صحيفة العنوان الليبية‎ on Wednesday, February 26, 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق