أخبار دوليةالأخبار

قلق سعودي من استمرار إرسال تركيا لمرتزقة إلى ليبيا

الرياض-العنوان

عبرت السعودية عن دعمها الكامل لإيجاد حل سلمي للأزمة في ليبيا، كما عبّرت في الوقت نفسه عن قلقها من استمرار إرسال تركيا للمرتزقة لزعزعة الاستقرار.

وقال، وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني، إن “لدينا مخاوف كبيرة من إرسال تركيا مقاتلين إلى شمال ليبيا مما يزيد من زعزعة الاستقرار هناك”.

وأضاف: “نحن مستمرون في دعم كل الجهود للتوصل لحل سلمي بشأن الأزمة الليبية”، موضحًا أنه اتفق مع نظيره الألماني على ضرورة إبراز الحلول السلمية بشأن أزمات الشرق الأوسط.

وكان زير الخارجية السعودي، قد أكد على حرص بلاده على وحدة الأراضي الليبية، وإقامة حوار وطني حقيقي يؤدي إلى سلام شامل بين الليبيين، مشيرًا إلى أن الأحداث التي تمر بها المنطقة العربية تجعل الدول العربية مطالبة بالتصدي الجاد لجميع التهديدات التي تواجهها.

وأكد، بن عبدالله، أن الأزمة الليبية من صُلب اهتمامات السياسة الخارجية للسعودية، مشيرًا إلى استمرار دعوتها بضرورة ضبط النفس وتغليب المصلحة العليا لليبيا وللحفاظ على وحدتها وسلامتها وسيادتها الإقليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق