أخبار ليبياالأخبار

الولايات المتحدة تقول إنها استثمرت أكثر من 550 مليون دولارا في برامج الدعم في ليبيا منذ عام 2011

تونس-العنوان

أجرى مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، السفير مارك غرين، في تونس قبل عدة أيام، سلسلة من النقاشات حول برامج المساعدات التي تقدمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى ليبيا.

ويأتي ذلك ضمن رحلة مشتركة ركّزت على برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في ليبيا وتونس، حيث التقى السفير مارك غرين بسفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، والشركاء الليبيين لمناقشة عمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لدعم المجتمعات المحلية في جميع أنحاء ليبيا.

وقالت السفارة الأمريكية، إن الحكومة الأمريكية استثمرت منذ عام 2011 أكثر من 550 مليون دولارا في برامج الدعم، وذلك بالتنسيق مع شركاء في جميع أنحاء ليبيا، بالإضافة إلى 164 مليون دولارا في أنشطة الاستجابة الإنسانية لتلبية الاحتياجات الصحية والحماية الأساسية للسكان المتضررين من النزاع.

وذكرت أن برامج المساعدة الإنمائية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في ليبيا تعزّز الاستقرار والاعتماد على الذات من خلال تحسين مسؤولية المؤسسات الليبية في تقديم الخدمات العامة التي تعود بالفائدة على الليبيين في جميع أنحاء البلاد، وزيادة فرص النمو الاقتصادي والمشاركة، والحدّ من مسبّبات الصراع وعدم الاستقرار.

وقالت إن الولايات المتحدة تعمل مع حكومة الوفاق والمجالس البلدية ورجال الأعمال والمجتمع المدني في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك أولئك الذين يمثلون النساء والفئات المهمّشة، في جهودهم لتحسين حياة الليبيين.

وأوضحت أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية نفّذت في ليبيا، من خلال مكتب المبادرات الانتقالية، المئات من أنشطة إعادة الاستقرار على مستوى المجتمعات في جميع أنحاء ليبيا، بما في ذلك تمويل بقيمة 11 مليون دولار في أنشطة الانتعاش لإعادة الاستقرار في مدينة سرت بعد تحريرها ممّا يسمّى بـ “داعش” في عام 2016.

وقالت، “إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية توفّر أيضًا من خلال مكتب المساعدات في حالات الكوارث في الخارج التابع لمكتب الديمقراطية والصراع والمساعدة الإنسانية، المساعدات الإنسانية اللازمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق