أخبار ليبيا

ويليامز: هناك انتهاكات عسكرية خطيرة جدا تحدث في ليبيا والوضع هش ومقلق

العنوان_ليبيا

حذرت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني ويليامز، من خطر انتهاك القرار الأممي بفرض حظرا للأسلحة على ليبيا، مشيرة إلى أن ليبيا لديها الآن أسلحة متطورة جدا، وأن هذا الأمر يهدد الأمن المحلي والدولي.

وقالت ويليامز في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الأحد: إن “هناك انتهاكات خطيرة جدا تحدث، في البر والبحر والجو، ولابد من مراقبتها ومحاسبة المسؤولية عنها”، مضيفة أن “ليبيا لديها أسلحة متطورة جدا وهذا يهدد الأمن المحلي والدولي”.

وأكدت ويليامز، أن “الوضع الميداني في ليبيا هش ومقلق”، منوهة إلى أن لجنة متابعة مؤتمر برلين ستجتمع مجددا في 26 من الشهر الحالي.

وأضافت نائبة المبعوث الأممي في ليبيا، أن الهدنة على تخوم العاصمة طرابلس هشة جدا، مشيرة إلى أن البعثة الأممية رصدت أكثر من 150 انتهاكا لوقف إطلاق النار.

وأوضحت ستيفاني ويليامز، أن حياة الشعب الليبي أسوأ نتيجة هذا الصراع، وأن ثلث الشعب يتعرض للهجوم ويحتاج للمساعدة، قائلة: “سمعنا من السلطات التونسية أن ثلاثة ملايين ليبي فروا إلى تونس خلال هذه الفترة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق